تعريف

‎أحياناً

‎نحتاج الى التغيير في حياتنا هل توافقونني الرأي؟

‎هل انت مستعد للتغيير؟

image

‎هل  في اعتقادك ان تغيير نمط حياتك

  • ‎في البيت
  • ‎في العمل
  • ‎او حتى في عاداتك الشخصية ،

‎هو أمرٌ هين؟

‎البعض منا يحتاج للتخلص من عادة اعتادها وهي تضايقه، لكنه لا يستطيع فعل ذلك لعدة أسباب،
‎نذكر منها على سبيل المثال:
‎• عادة التدخين
‎• عادة تناول الطعام بأكثر من الحاجة الحقيقية.
‎• وغيرها الكثير

‎ان استخدامك لعلم الكايزن يسهل عليك تقبل و تنفيذ هذا التغيير

التغيير

  • إن أي نشاط هو عبارة عن: عمل مفيد + عمل غير مفيد.
  • و أي عملية هي: قيمة مضافة + هدر
  • كايزن= عملية/ نشاط – هدر

بدأ الخبير تاييشي أوهونا بتطبيق نظام كايزن في شركة تويوتا بعد الحرب العالمية الثانية و يرجع الفضل للخبير الياباني ماسكاي إماي في نشر مفهوم #كايزن والذي أصدر كتاب (كايزن) عام 1986م

ثم كتاب قمبا(جيمبا) كايزن عام 1997م

وهذان الكتابان من افضل الكتب في هذا العلم على الاطلاق.

و كان الهدف من هذا العلم (المنهجية، النظام او  الفلسفة) هو  تركيز الفرد على التحسين والتطوير الدائم  في حياته سواءً أكان هذا التحسين في نفسه، عبادته، عمله، سلوكه، أخلاقه، نمط ثقافته، نظرته للحياة، وطريقة تعامله مع الآخرين.

يعتبر الكايزن عملية تحسين دائمة تتميز بـ :

التأثير الواضح (Significant)
تركز على الأماكن الأهم استراتيجياً (Stragically important areas)
تحقق نتائج سريعة (Speedily Achieved)
المحافظة على استمرارتها (Sustainable)
التطبيق النظري عدل

من أفضل الطرق في تطبيق الكايزين هي رباعية ديمنج أو (PDCA) التي تتضمن كل من:

التخطيط (تعريف المشكلة أو موضوع التغيير)
الأداء (إيجاد الحل للمشكلة)
التدقيق (اختبار جدوى الحل)
التطبيق (تطبيق الحل بعد دراسة جدواه).

والآن نتساءل:

لماذا التنظيم؟
هل باعتقادك ان التنظيم يؤدي الى الابداع؟

فكر قليلا قبل التسرع بالإجابة

فكر بطريقة #كايزن

يعرف الكايزن بما يلي :

  • ‎استخدام  خطوات صغيرة لتحسين عادة، منتج او اجراء
  • استخدام لحظات صغيرة لإلهام بعض المنتجات او بعض الاختراعات
  • اشراك الجميع في هذا التغيير.

‎ويحمل علم كايزن المبادئ التالية:
* التطور المستمر
* لا تستصغر اي فكرة مهما بدت لك هامشية
* تعرف على مشاكل الأشخاص في مجموعتك ( إدارتك) اكتبها حللها ثم حلها.
* ركز على ان يلامس التغيير الحواس الخمس، باقل التكاليف، وأقل المخاطر المُحتملة، دون الوصول الى التغييرات المفاجئة.
* اجمع البيانات، حللها، للوقوف على اول خطوات التغيير.
* فكر دائماً بان المشكلة الحاصلة هي منبع الإيحاء لك للتغيير للافضل
* ادرس الخطوات الهامشية ايضا فقد يكون لها دورا فاعلا في تحقيق ما تصبو اليه او قللها عند عدم الحاجة لها
* ادرس كل الخطوات بين العملاء وبين ادارتك
* خول العاملين لديك بإعطائهم صلاحيات لاتخاذ قرارات و مكنهم من ذلك
* استمع لأفكارهم وادرسها جيدا
* قلل ( المودا) المصروفات الغير ضرورية مع مراعاة الجودة
* جهز مكان عملك بادوات جيدة تساعدك على العمل

image
Advertisements